fbpx
Facebook Twitter Google Plus Linkedin Instagram YouTube

في البداية دعوني أحيي كل من تقدم إلى هذه المسابقة وأشيد بالمجهود الكبير المبذول من جميع المشاركين بلا استثناء واحد!، أسعدني للغاية مطالعة كل هذا الكم من المشاركات والتنوع الكبير في الأفكار والأساليب المختلفة لمعالجة السيناريو بصريا، بالإضافة إلى الكادرات المبتكرة وأساليب المزج بين المشاهد وإضافات مدهشة غير موجودة بالسيناريو ساهمت بشكل كبير في تطوير العمل دون أن تحدث تغييرا مخلا بالقصة ولكن على العكس عملت على جعلها أكثر امتاعا وتشويقا وطرافة.

لاحظت بعض الأخطاء الشائعة في كثير من الأعمال فكان علي استعراضها لتعم الفائدة:-

يرجى العلم بأن أخطاء الترقيم بالستوري بورد ليست هيّنة أبدا، خطأ واحد في ترقيم اللقطات قد ينتج عنه كارثة فيما بعد وبجميع أقسام العمل وسيكون من العسير جدا اصلاحها، هناك فرق كبير جدا بين استمرار وصف اللقطة shot في لوحة panel جديدة بالستوري بورد، وبين البدء في لقطة أخرى جديدة.

لا داعي لاستخدام اسلوب الترقيم 01 – 02 – 03 ، فقط الرقم الفردي دون وضع صفر قبله هكذا 1 2 3

في حالة كتابة رقم المشهد scene يفضل دائما أن يكون منفصلا عن رقم اللقطة shot فعلى سبيل المثال بدلا من sc1sh5p3 (دون مسافات أو فواصل) من الأفضل أن تكون SC1 – sh5  p3 ، هكذا يمكننا التعرف على رقم اللقطة بشكل أسهل.

المزج لا يعتبر لقطة جديدة وبالتالي ليس له رقم، هو تأثير بصري للانتقال من لقطة إلى أخرى لا أكثر.

لا نكتب أبدا P1 للإشارة إلى اللوحة الأولى في أية لقطة، سواء في حالة وجود لوحة panel واحدة لوصف اللقطة الواحدة، أو في حالة وجود أكثر من لوحة لوصفها، فدائما تحمل اللوحة الأولى رقم اللقطة فقط هكذا على سبيل المثال sh5 ثم اللوحة الثانية (في حالة وجودها) لنفس اللقطة sh5p2 ثم الثالثة sh5p3 وهكذا، ولكن لا نكتب sh5p1 أبدا، فقط نكتب sh5

في حالة وجود حركة كاميرا ولتكن مثلا zoom in في لقطة، لا يعني انتهاء الـ zoom اننا بدانا لقطة جديدة! هي نفس اللقطة shot لم تنتهي، البدء في لقطة جديدة يستدعي ايقاف التصوير ونقل الكاميرا لزاوية أخرى داخل المشهد وبدء التصوير من جديد، فطالما التصوير مستمر (لم يحدث قطع) مهما تحركت الكاميرا اثناء التصوير ومهما كان تعقيد هذه الحركة ومهما تعددت وتتابعت حركات الكاميرا في اللقطة الواحدة ومهما تغيرت زوايا التصوير اثناء حركة الكاميرا فهذه لقطة واحدة لم تتغير وتحمل رقم واحد، فقط نحتاج إلى أكثر من لوحة panel في الستوري بورد لوصفها حتى وإن وصل الامر لأن نشرح اللقطة في 100 لوحة panel ولكن رقم اللقطة shot يظل كما هو طالما التصوير مستمر.

نقطة أخرى هامة في الستوري بورد وهي (الوضوح)

لابد وأن تكون الستوري بورد واضحة، ليس من الضروري اطلاقا ان يكون الرسم متقنا ولكن على الأقل (واضح)، المنظور والشخصية وتعبيرات الوجه والحدث وتكوين الكادر الخ كل هذا لابد وان يكون واضحا لكل من سيستخدم الستوري بورد فيما بعد من فريق العمل، أيضا اختيار زوايا الكاميرا المناسبة لتوضيح الحدث للمُشاهد، على سبيل المثال يفضل استخدام insert shot من نوع pov لتوضيح بعض التفاصيل بالقصة، مثلا عندما أصيب “حمادة” بيده أثناء تسلقه الجبل، هنا نحتاج الي لقطة مقربة ليده لنرى بوضوح ماذا حدث، اللقطات البعيدة لن تُوضّح الحدث هنا، اللقطة من منظور حمادة pov أو من وراء كتفه في هذه الحالة تجعل المشاهد يرى بوضوح ما حدث ويندمج بشكل أكبر مع الأحداث ويشعر بالألم مع الشخصية.

والآن نأتي للعمل الفائز بالمركز الأول لتحليله

نبدأ بتكنيك الرسم، الأسلوب المتبع ربما يكون مبالغا فيه بعض الشيء من حيث الدقة والاهتمام بالتفاصيل، هذا اقرب إلى layout وليس ستوري بورد، الرسم متقن أكثر من المطلوب، وهذا بالطبع يعتبر كنزا لأقسام الخلفيات والمفاتيح بشكل خاص ولباقي أقسام العمل بشكل عام، الرسام هنا وفّر عليهم الكثير من العمل طواعية! يمكنني أن اتخيل ملامح وجه العاملين بقسم الخلفيات مثلا وهم يطالعون هذا الرسم ويبتسمون في سعادة قائلين: (لن نعمل اليوم.. رسام الستوري بورد قام بكل العمل وحده .. سنكتفي بشف الخلفيات كما هي!)

يرجى العلم بأن هذا غير مطلوب على الإطلاق ولم أضعه في الاعتبار أثناء تقييم الستوري بورد. ولكنه مجهود كبير أحيي الرسام عليه.

المشهد الأول sc1 sh1 يبدأ بلقطة واسعة لجبال التبت و zoom in، كان من الأفضل استخدام رموز حركة الكاميرا المتعارف عليها للـ zoom in وكتابة وصف دقيق لحركة الكاميرا اسفل الكادرات.

Sh2: حمادة يصاب بيده وينظر لها في sh3 في لقطة أقرب، وهنا ننتقل مباشرة إلى insert shot من وراء كتف حمادة لنرى يده بوضوح وبقعة الدماء تلوث القفاز الصوفي في sh4 (لاحظ استخدام اللون الأحمر هنا لتوضيح الدماء بالرغم من أن الستوري بورد غير ملونة)..

بعدها نرى حمادة وهو يتألم في sh5، الانتقال الي المشهد التالي sc2 sh1 يعتمد على المزج بين نفس وضع حمادة في المشهد السابق (لاحظ التكوين المتماثل والمقصود للقطتين المتتاليتين)، في الأحوال العادية يؤدي هذا الي jump cut وهو من أخطاء الستوري بورد ولكن هنا تم استخدامه بمهارة للمزج بين المشهدين خاصة مع تأثير dissolve أو morphing ولكن كان لابد وان يتم ذكر طريقة المزج هذه بالستوري بورد بشكل واضح لفريق العمل.

بعد ذلك flash back ونرى حمادة مع ام شبانة مع الحفاظ على الخط الوهمي بين الشخصيتين، دائما نرى حمادة على يسار الكادر ناظرا نحو اليمين والعكس مع أم شبانة دائما على يمين الكادر ناظرة نحو اتجاه حمادة يسارا ولم ينس الرسام ان يضع لنا لقطة تأسيسية لهذا المشهد نتعرف من خلالها على أماكن الشخصيات وعلى تفاصيل المكان.

ننتقل للمشهد التالي بنفس الطريقة، نفس تكوين الكادر مع المزج Morphing او dissolve لنعود إلى حمادة مرة اخرى وهو يتسلق الجبل.

 

Sh5 من اللقطات المميزة للغاية، زاوية التصوير موفقة جدا، يسمى هذا التكوين foreshortening (جزء من الشخصية قريب جدا من الكاميرا وباقي الأجزاء بعيدة) نرى يد حمادة المتشبثة بالصخور قريبة للغاية من الكاميرا ونرى وراءها حمادة وهو معلقا في الهواء ونرى في نفس الوقت سفح الجبل بالأسفل، ثم نراه وهو يسقط، وتعتبر هذه أفضل زاوية تصوير ممكنة لهذا الحدث.

نرى بعد ذلك لقطة مقربة ليد حمادة وهو يتشبث بصخرة وينقذ نفسه، ثم لقطات ابعد نرى فيها بوضوح انه اصبح معلقا بالصخرة.

Sh10 من منظور علوي لنرى سفح الجبل بشكل اوضح للتعبير عن خطورة الموقف

وبعد ذلك نعود لنفس طريقة المزج المعتادة باستخدام تكوين متماثل للكادرات ونرى حمادة مع ام شبانة، لاحظ تعبيرات وجه البومة! هذه من الاضافات الطريفة والمميزة والتي يمكن أن يقوم بها رسام الستوري بورد لإثراء العمل.

ثم نعود مرة أخرى بنفس طريقة المزج المتبعة في هذا الستوري بورد لحمادة وهو يتسلق الجبل

نرى بشكل واضح اقدامه وهو تتسلق الصخور، ثم نراه وهو يصعد لقمة الجبل.

هنا نسمع صوت النمر قبل أن نراه والكاميرا لا تزال تصور لنا تعبيرات وجه حمادة، اختيار موفق للغاية لهذا الحدث!

تكوين رائع للكادر .. ولاحظ أن حمادة سيظل دائما يمين الكادر والنمر يسارا

Sh8 لقطة بعيدة علوية ترينا الموقف بشكل افضل وأوضح وتذكرنا بأن حمادة لا يزال محاصرا بين النمر وحافة الجبل

Sh9 لقطة من زاوية low angle مع انقضاض النمر، اختيار موفق أيضا.

Sh10 هنا zoom in على وجه حمادة من زاوية محايدة neutral (من الامام مباشرة) هكذا يمكننا ان نعكس الاتجاه في اللقطات التالية ليصبح حمادة يسار الكادر والنمر على اليمين دون ان يتسبب ذلك في ارباك عين المشاهد

ثم ننتقل للمشهد التالي flash back لحمادة وهو يجلس مع ام شبانة وتعطيه كيس النشوق، لقطة مقربة ليد ام شبانة لنرى بوضوح الشيء الذي تعطيه له.

ونعود مرة أخرى للمعركة بين حمادة والنمر بنفس طريقة المزج بين المشاهد واستخدام تكوين متماثل للكادرات. حركة دوران النمر من منظور علوي وهو اختيار ثم لقطة للنمر وهو يبتعد وخلفه حمادة.

  نرى النمر وهو يختفي وراء الصخرة، ويبدأ حمادة في السير بين الثلوج ونراه وهو يعبر كوبري (غير موجود بالسيناريو) ولكنه يعطينا انطباع عن تغير المكان، مع الحفاظ على اتجاه السير دائما نحو اليمين حتى يعثر حمادة على الكوخ، نراه من لقطة بعيدة وأخرى قريبة ونرى حمادة وهو يصعد السلم نحو باب الكوخ.

لقطة درامية من زاوية علوية high angle والاعتماد على الضوء والظل وهي ايضا لقطة تأسيسية تعطينا فكرة عامة عن الكوخ من الداخل.

الكاهن يشير لحمادة بأن يجلس بجانبه دون ان يلتفت له.

يجلس حمادة بجانب الكاهن وحتى الآن لا نرى وجهه، يظهر وجه الكاهن في sh4 وهو يلتفت نحو حمادة، كان من الأفضل عمل zoom in سريع على وجه الكاهن بدلا من الانتقال إلى لقطة مقربه له في sh5 خاصة وان الشوط الجديد سيكون قصيرا جدا لأنه لا يشتمل سوى على كلمة واحدة يقولها الكاهن وهي (ها؟)، ولكن لا بأس، تم استخدام الـ zoom in في sh6 على وجه حمادة لنرى صدمته وكان من الممكن هنا استخدام تأثير dolly zoom (الاقتراب من الشخصية بالكاميرا وفي نفس الوقت عمل zoom out او العكس، الابعاد عن الشخصية بالكاميرا وعمل zoom in) حيث ان هذا هو الاستخدام الأمثل لهذا التأثير في مثل هذه المواقف الدرامية، ثم نسمع صوت الشاويش من خارج الكوخ وصرخات حمادة

يستمر صوت صراخ حمادة مع لقطة واسعة لجبال التبت وتنتهي القصة.

1 thought on “تحليل مشاركة الفائز الأول في مسابقة الستوري بورد

Leave a Reply

Your email address will not be published.Required fields are marked *