fbpx
Facebook Twitter Google Plus Linkedin Instagram YouTube

تعرفنا في الحلقة السابقة على فن الستوري بورد بشكل عام ودوره في مجال الرسوم المتحركة وفي هذا الجزء نبدأ في نتناول الموضوع بشكل أكثر تفصيلا

تشريح الستوري بورد !

الإطار Frame: وهو الإطار الفارغ الذي يتم الرسم بداخله، والنسبة بين عرضه وارتفاعه تماثل النسبة بين عرض وارتفاع الشاشة التي سيتم عرض العمل عليها، على سبيل المثال لو أن العمل خاص للعرض على التليفزيون بنظام PAL القديم، فإن نسبة العرض إلى الإرتفاع هي 4:3، ولو أن العمل مخصص للشاشات العريضة فإن النسبة 16:9 وهكذا، وهذه النسبة بين عرض وارتفاع الشاشة يطلق عليها Aspect Ratio.

الترقيم: إليكم مثال على طريقة الترقيم التي نتبعها في أعمال Egyptoon، عندما يكون رقم الشوط هكذا sh6 p2 فالمقصود انه اللوحة الثانية panel 2 من اللقطة السادسة shot 6 ، ولا نحتاج إلى ذكر رقم المشهد وذلك للتبسيط والاختصار ولمنع حدوث أخطاء في الترقيم ولسهولة التعرف على كل لقطة بالعمل.

ولكن بشكل قياسي يتم ذكر رقم المشهد هكذا SC3 sh6 p2 على سبيل المثال، وهذا يعني: اللوحة الثانية p2 من اللقطة السادسة sh6 من المشهد الثالث SC3.

ربما تختلف طريقة الترقيم بعض الشيء من ستوديو لآخر ومن شركة لأخرى، ولكن في النهاية فإن قواعد الترقيم الأساسية واحدة لا تتغير.

ترقيم الستوري بورد

الفرق بين المشهد واللقطة واللوحة

المشهد Scene: كما في السيناريو، المشهد هو الحدث “المستمر” الذي يدور في زمان ومكان واحد، على سبيل المثال مشهد لرجلين يتحدثان في مقهى، هذا حدثا مستمرا يدور في مكان واحد، ويتكون هذا المشهد من عدة لقطات متتابعة، إذا تم القطع على رجل منهم وهو في المنزل مثلا فإن هذا يعتبر مشهدا جديدا حيث أنه تم تغيير الزمان والمكان. أما إذا استمرت الكاميرا مع الشخصية وصاحَبتها اثناء خروجها من المقهى حتى الشارع في لقطة واحدة طويلة ومستمرة فهذا لا يعتبر مشهدا جديدا بالرغم من تغيير المكان هنا لأنه لم يحدث قطع Cut.

اللقطة Shot: هي وحدة بناء المشهد ، وتبدأ اللقطة من بداية تشغيل الكاميرا وحتى الضغط على زر الإيقاف Stop، سواء تحركت الكاميرا أم ظلت ثابتة، وبمجرد البدء في التصوير مرة أخرى من زاوية أخرى أو الانتقال إلى كاميرا أخرى تبدأ لقطة جديدة، على سبيل المثال في المشهد السابق لرجلين يتحدثان بمقهى ، من الممكن أن يتكوّن هذا المشهد من اللقطات التالية :-

لقطة 1: للرجلين معا من بعيد وتتحرك الكاميرا نحوهما وبمجرد القطع والانتقال لاستعراض نفس المشهد من زاوية أخرى أو حجم مختلف تبدأ لقطة جديدة

لقطة 2: مقربة ويظهر فيها وجه الرجل الأول فقط

لقطة 3: من خلف الرجل الأول ونرى فيها رأسه وكتفه، وهو ينظر أمامه نحو الرجل الثاني والذي يظهر في مستوى أبعد .

لقطة 4: مقربة لوجه الراجل الثاني

لقطة 5: بعيدة ونرى فيها الرجلين معا ، وهكذا

 

اللوحة panel: وتستخدم في حالة احتواء اللقطة الواحدة على حدث يحتاج إلى شرح أكبر بالستوري بورد، مثلا في نفس اللقطة التي يظهر فيها الرجلان معا لو أنهما سيظهرهان واقفان مثلا ثم يتصافحان ثم يجلسان في لقطة واحدة ، فنحن في حاجة إلى 3 لوحات لشرح هذا الحدث بالستوري بورد، لوحة رقم 1 ولا يتم ذكر اسمها عادة ونكتفي برقم الشوط هكذا sh1 وفيها نرسم الرجلان واقفان ، لوحة رقم 2 ورقمها سيكون sh1 p2 وفيها نرسم الرجلان يتصافحان، لوحة رقم 3  ورقمها سيكون sh1 p3 وفيها الرجلان وهما جالسان ، كل ذلك في لقطة واحدة حيث أننا لم نغير زاوية التصوير ولم ننتقل إلى كاميرا أخرى (لم يحدث قطع للتصوير، لم يتم الضغط على زر stop بالكاميرا) وسواء تحركت الكاميرا أم ظلت ثابتة المهم أننا لا نزال في نفس اللقطة sh1، بعد ذلك ننتقل إلى sh2 لرسمه سواء في لوحة واحدة ليكون اسمه sh2 أو بأكثر من لوحة ليكون الترقيم كالتالي: sh2 ثم sh2 p2 ثم sh2 p3 وهكذا .

نموذج لترقيم الستوري بورد

أنواع اللقطات

هناك العديد من أنواع اللقطات وتختلف من حيث حجم اللقطة واستخدامها في المشهد.

establishing – long shot: وهي لقطة بعيدة long shot وتستخدم عادة كلقطة establishing أو “تأسيسية” أو master shot حيث انها تعطينا صورة واضحة عن المكان وعدد الشخصيات وأماكنهم داخل هذا المكان. هذا النوع من اللقطات يسمح بمجال حركة واسع جدا، بإمكان الممثلين التحرك بحرية كاملة وتغيير أماكنهم دون أن يتسبب ذلك في ارتباك لعين المُشاهِد.

American shot: وترجع التسمية إلى أفلام رعاة البقر الأمريكية، والمشهد المعتاد لرجلين يتبارزان بالرصاص، هنا تظهر كل شخصية حتى مفصل الركبة ليرى المُشَاهد المسدس وهو في جرابه ويد الشخصية وهي تسحبه لتطلق النيران، لهذا تم ابتكار هذا القطع خصيصا ليناسب هذه المَشَاهِد، ولكن بالرغم من هذا، يمكن استخدامه في مشاهد أخرى لا علاقة لها بتبادل إطلاق النيران أو رعاة البقر نظرا لما يتيحه هذا النوع من اللقطات من مجال حركة واسع إلى حد ما.

medium shot: وهي لقطة متوسطة للشخصية ويظهر فيها رأسه وجزعه وهناك تقسيمات كثيرة وأحجام كثيرة للقطة المتوسطة وللقطة المقربة لا داعي للخوض في تفاصيلها، من الأفضل ان نكتفي بمعرفة أن اللقطة المتوسطة أو الـshot  medium هي التي يظهر فيها الممثل بنصفه العلوي. وهذا النوع من اللقطات يسمح بحركة الذراعين ومجال حركة متوسط كمان تظهر به تعبيرات الوجه بشكل جيّد.

close: لقطة مقربة لوجه الممثل وربما جزء من صدره وتستخدم عادة لتوضيح انفعال الشخصية ولكن مجال الحركة هنا يكون ضيق.

extreme close: لقطة مقربة جدا لجزء من وجه الممثل لعين الممثل أو فمه على سبيل المثال، ومجال الحركة هنا يكون منعدم، حيث ان اقل حركة للشخصية ستجعله خارج الكادر تماما.

أحجام اللقطات

point of view: لقطة من منظور عين الممثل ويطلق عليها اختصارا POV، إذا كنت من هواة ألعاب الفيديو من نوعية 1st person shooter فأنت بالتأكيد تعرف هذه النوعية من اللقطات.

insert: وهي لقطة داخل لقطة أخرى، مثلا لو أن اللقطة الحالية هي لقطة بعيدة لرجل جالس ويضع يده في جيبه ، لن نسطيع رؤية ما يخرجه الرجل من جيبه بشكل واضح لذا ننتقل إلى لقطة insert مقربة ليد الرجل (نقطع إلى لقطة داخل اللقطة الحالية) ونرى اليد وهي تخرج رسالة من جيبه ثم ننتقل بعد ذلك إما للقطة مماثلة للقطة الأولى (لقطة بعيدة للرجل وهو يقرأ الرسالة) أو نغير زاوية التصوير وحجم اللقطة (لقطة متوسطة نرى فيها ملامح الرجل وهو يقرأ الرسالة) .

cut away: وهي تشبه الـ insert shot في الاستخدام ولكن في هذه الحالة نقطع للقطة “خارج” اللقطة الحالية، على سبيل المثال لو أننا في لقطة للرجلين الجالسين على المقهى وأحدهما يشير نحو شخص آخر بعيد خارج المقهى ، نقطع هنا بـ cut away shot لنرى الرجل البعيد المُشار إليه (لقطة خارج اللقطة الحالية) ثم نعود مرة أخرى إما للقطة مماثلة للقطة الأولى أو نغير زاوية التصوير وحجم اللقطة .

في الحلقة القادمة نستكمل باقي عناصر الستوري بورد من الوصف والحوار ورموز الحركة ورموز حركة الكاميرا وغيرها.

4 thoughts on “فن الستوري بورد (حلقة 2)

Leave a Reply

Your email address will not be published.Required fields are marked *